التخطي إلى المحتوى

(MENAFN- Al-Bayan)

تركت أنظمة الأعاصير الهائلة على شكل مضلع في القطبين الشمالي والجنوبي لكوكب المشتري العلماء في حيرة من أمرهم بشأن كيفية الحفاظ على أشكالها الهندسية الغريبة والرائعة لسنوات، وفق موقع «روسيا اليوم».

ظلت عواصف الأعاصير القوية مستقرة بشكل غير مفهوم في تكويناتها الغريبة منذ أن اكتشفتها مركبة الفضاء جونو أول مرة في عام 2017.

وفي القطب الشمالي من الغاز العملاق، لاحظت المركبة الفضائية إعصاراً هائلاً محاطاً بثمانية أعاصير أصغر يبدو أنها تدور حوله، وفي القطب الجنوبي، يوجد هيكل مماثل للأعاصير في شكل سداسي.

وفي ورقتهم البحثية المنشورة في «نيتشر أسترونومي»، كشف العلماء، بقيادة أندرو بي إنجرسول من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، أنهم ربما وجدوا بعض التفسيرات للظاهرة الغريبة على الكوكب الغازي، الأكبر في النظام الشمسي.

ووجد العلماء أن هناك «حلقة مضادة للدوامات» بين الأعاصير الرئيسة والأعاصير الأصغر، وهي تحافظ على المجموعات في أنماطها متعددة الأضلاع الفريدة، وفقاً للدراسة.

MENAFN26092022000110011019ID1104928310

إخلاء المسؤولية القانونية: تعمل شركة “شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية” على توفير المعلومات “كما هي” دون أي تعهدات أو ضمانات… سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *