التخطي إلى المحتوى

وطنية-  استقبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في مكتبه وفدا موسعا من حركة “حماس” برئاسة ممثل الحركة في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي، وتم في خلال اللقاء عرض لتفاصيل معركة وحدة الساحات وبطولات غزة وسائر فلسطين المحتلة، واستعداد المقاومة للمعركة الفاصلة.

 

وقال الشيخ حمود بعد اللقاء:” اننا نختصر المعركة الاخيرة بقولنا: الخير فيما وقع، لقد اثبتت هذه المعركة ان فصيلا واحدا من المقاومة قادر على ان يواجه العدو وان يدفعه الى طلب وقف اطلاق النار، مما يؤكد على جهوزية المقاومة وقدراتها المتراكمة التي تفاجئ العدو دائما.كما ان المقاومة توجت باستشهاد ابراهيم النابلسي في نابلس وموقف عائلته المميز، وقبل ذلك وبعده المواجهات البطولية في جنين وغيرها، مما يؤكد ان الشعب الفلسطيني بانتماءاته كافة، يواصل مواجهته البطولية للعدو الصهيوني على المستويات كافة”.

 

أضاف :” كما ان الحركة الاسيرة ببطولاتها المميزة ووحدة موقفها ورموزها البارزة كالبطل خليل العواودة ، يكملون مشهد الصمود الفلسطيني المميز”.

 

واكد حمود “ضرورة توحيد الصف في لبنان وانهاء المشاكل كافة، ومنها بشكل رئيسي مشكلة مخيم البرج الشمالي المعلقة، وقد اكتملت خيوط الحل باذن الله”.

                           =================

 

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *