... التخطي إلى المحتوى

خلال الشهرين الماضيين، هزت الشارع المصري جريمتان مروعتان، عقب ذبح الطالبتين نيرة أشرف وسلمى بهجت على يد زميليهما في حادثتين منفصلتين بعد رفضهما الزواج منهما.

وفيما لا يزال الرأي العام تحت الصدمة، كادت جريمة أخرى تتكرر بنفس السيناريو في القاهرة، بعد أن هدد شاب فتاة بذبحها.

إلا أن رجال قسم شرطة حدائق القبة بالعاصمة تمكنوا من ضبط الشاب بعد أن تعدى على الفتاة الضحية، وهددها بالقتل، إثر رفضها الزواج منه.

على غرار نيرة وسلمى

وفي التفاصيل اتصلت فتاة تدعى “بسنت. ص” مرعوبة بالأمن، وأبلغتهم بأن شاباً هددها بالقتل، فتحرك رجل الأمن على الفور وألقوا القبض عليه.

وذكرت الشابة في استغاثتها لأجهزة الأمن أنه بعد رفضها الارتباط به هددها بفضحها، قائلاً إنه سيقتلها على غرار نيرة وسلمى.

كما أضافت: “وقتها حاولت أفهمه أن كل شيء قسمة ونصيب لكنه استمر في إرسال رسائل تهديدات بالقتل لي ولأسرتي. وقد وصل الأمر لتهجمه علي بمنزلي وتعدى بالضرب علي وعلى أسرتي”.

جريمتان مرعبتان

يذكر أن الطالب محمد عادل كان ذبح زميلته الشابة نيرة أشرف أمام بوابة الجامعة في مدينة المنصورة شمال القاهرة يوم 20 يونيو الفائت. فيما قضت محكمة الجنايات بالمنصورة بالإعدام على القاتل.

أما سلمى بهجت فلقيت مصرعها ذبحاً أوائل أغسطس الفائت على يد زميلها بمدينة الزقازيق شمال البلاد بعدما رفضت الارتباط به. وأمر النائب العام بحبس المتهم إسلام محمد احتياطياً على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل المجني عليها عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *