التخطي إلى المحتوى


بقلم |
خالد يونس |


الاحد 25 سبتمبر 2022 – 06:00 م

عثر باحثون في جامعة “توهوكو” اليابانية على عنصرغير متوقع  في عينات الغبار التي حصل عليها المسبار الياباني “هايابوسا -2” من كويكب “ريوجو”.

ووفق الباحثين، فإن العينات احتوت على قطرة ماء، الأمر الذي قد يعد خطوة على طريق معرفة أصل الحياة على الأرض وإمكانية أن تكون ذات منشأ فضائي.

واكتشف الفريق الياباني قطرة الماء بعدما حللّ 5.4 جراما من الأحجار والغبار المجموعة من كويكب “ريوجو”.، بحسب “سكاي نيوز عربية” نقلًا عن صحيفة “ذا جارديان” البريطانية.

واعتبر العالم توموكي ناكامورا من جامعة “توهوكو” في حديث للصحفيين حول نتائج بحثهم الذي نشر في مجلة “ساينس” العلمية، أن لقطرة الماء “معنى عظيم. احتوت القطرة على ماء مكربن يضم ملحا وموادا عضوية”.

من جانبه قال كينسي كوباياشي، خبير علم الأحياء الفلكية بجامعة “يوكوهاما” الوطنية: “يدل العثور على القطرة أن الكويكب احتوى على الماء بشكل سائل، وقد تكون مادة عضوية قد تولدت في ذلك الماء”.

جدير بالذكر أن المسبار “هايابوسا -2” قد أطلق في عام 2014، وعاد في عام 2020 حاملا عينات من كويكب “ريوغو” الذي يبعد عن الأرض مسافة 300 مليون كيلومتر، بغرض الدراسة.

اقرأ أيضا:

فيديو بحبس الأنفاس| يمشي على حبل معلق في الهواء لأكثر من 2كلم

اقرأ أيضا:

تجنب الأرق واحصل على نوم مريح.. ابعد هذه الأشياء “المزعجة” تمامًا عن غرفة نومك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *