التخطي إلى المحتوى

في أغسطس/ آب 2020، أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية إيسا (ESA) أول قمر اصطناعي ذكي مدعوم بالذكاء الاصطناعي إلى الفضاء. كانت مهمة هذا القمر الصغير ذو الشكل المكعب الذي أطلق عليه اسم فاي سات (Phi-Sat) التقاط صور لكوكبنا من ارتفاع عدة مئات من الكيلومترات، ثم إرسالها إلى الأرض، حيث يتم تحليل الصور بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي واستبعاد الصور غير المفيدة بشكلٍ مستقل دون تدخل البشر. بهذه الطريقة، لن يحتاج خبراء الرصد إلى الجلوس لأيام من أجل تصنيف آلاف الصور الملتقطة.
يمكن لذلك أن يوفر الكثير من الوقت والجهد، ويساعد في الحصول على نتائج صحيحة وموثوقة بسرعة كبيرة، هذا مهم جداً حين يتعلق بحالة الطقس التي قد تتغير في اليوم الواحد عدة مرات، ما سيساعدنا على التنبؤ بالطقس بصورة أفضل والحصول على تنبيهات لحالات الطقس المتطرفة بسرعة، وسنكون قادرين على تنبيه السلطات المحلية لتتخذ إجراءات فورية تحمي المواطنين من الأعاصير أو الفيضانات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *