التخطي إلى المحتوى

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن وصول عدد الزيارات السنوية لمركز المعرفة الرقمي التابع للمؤسَّسة، إحدى أكبر الحاضنات الرقمية للمحتوى العربي، إلى مليون زيارة من قِبَل 235 ألف مستخدم، قاموا بعرض 820 ألف صفحة بمتوسط 2.9 لكل زيارة. ويوفِّر المركز ما يقارب 3.5 مليون مادة رقمية و245.906 عناوين في مجالات المعرفة المختلفة. ويتنوع المحتوى الذي يقدِّمه المركز ما بين الكتب والمقالات والدراسات والبحوث والمواد التراثية والتقارير والأدلة الإرشادية والفيديوهات والمواد الصوتية.
وتأتي هذه المؤشرات في ظل تنامي أهمية مركز المعرفة الرقمي كبوابةٍ معرفيَّةٍ متكاملةٍ، وموردٍ شاملٍ للمعلومات في مُختلف المجالات، حيث يلبي احتياجات طيف واسع من شرائح المُجتمع، بما في ذلك طلبة المدارس والجامعات والباحثون ودارسو الماجستير والدكتوراه والقُرَّاء والموظفون وصانعو القرار والجمهور عموماً. ويوفِّر المركز رصيداً معرفياً هائلاً، ويتيح منصة لأهم دور النشر العربية، ليدعم بذلك المحتوى والمؤلف العربي، ويسهم في تعزيز حضور اللغة العربية لغة محورية لنقل المعرفة في الفضاء الرقمي.
وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «يواصل مركز المعرفة الرقمي ترسيخ مكانته كصرحٍ معرفيٍّ رائدٍ، ومنصةٍ تثري المحتوى العربي في العالم الرقمي بأحدث الابتكارات التكنولوجية. ونفخر في مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بحجم الإقبال الكبير على القنوات المعرفية التي يتيحها المركز، ونجاحه في إحداث نقلةٍ نوعيةٍ على صعيد نشر المعرفة، ويشكِّل ذلك حافزاً لنا لمواصلة تطوير هذا المشروع الطموح وتعزيز مساهمته في توسيع رقعة انتشار المحتوى العربي، ودعم المؤلفين والناشرين والكتّاب العرب، وتسهيل وصول الباحثين والدارسين والقرَّاء إلى الروافد المعرفية».
ويتضمن المركز أول محرّك بحث خاص بالمحتوى العربي الرقمي، ويتيح حلول المكتبات الرقمية، كما يوفِّر للناشرين منصة متكاملة لتطوير الكتب الإلكترونية وتوزيعها وتسويقها حول العالم من خلال بوابة مركز المعرفة الرقمي. كما يمثّل مركز المعرفة الرقمي أنموذجاً لتضافر الجهود في سبيل نشر المعرفة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *