التخطي إلى المحتوى

تلقت سفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المغربية الشقيقة من الجهات المختصة المغربية نبأ تعرض مواطن سعودي إلى اعتداء من قبل مجموعة أشخاص أدى إلى وفاته، بعد عراكٍ دار بينهم، أثناء تواجد المواطن السعودي في مدينة الدار البيضاء المغربية.

وحرصاً من حكومة المملكة العربية السعودية على المواطنين في الخارج، فإن السفارة تود التوضيح بأنها تابعت تفاصيل الحادث الأليم منذ وقوعه مع السلطات المغربية المختصة، وعليه تبين بأن الفقيد قتل على أيدي مجموعة من حراس الأمن يعملون في الفندق الذي يقيم فيه المواطن السعودي بمدينة الدار البيضاء.

وأكدت السفارة بأن القضية لا تزال قيد التحقيق في النيابة العامة المغربية، بعد إلقاء القبض على المعتدين لاستكمال مجريات التحقيق، مشددة على أنها تتابع باهتمام بالغ مع الجهات المختصة في المغرب مجريات القضية، وأنها على ثقة تامة بالعدالة المغربية.

وأوضحت السفارة أنها تنسق حاليًا مع السلطات المغربية المختصة لنقل جثمان الفقيد إلى المملكة بعد استكمال الإجراءات اللازمة.

الضحية كان برفقة زميله للعلاج من السرطان

وقال جدعان العنزي – عم المتوفى بأن “موسى العنزي ” تعرض للقتل في المغرب حيث كان مرافقاً لزميل له يتعالج من السرطان، وأكد بأن سفارة خادم الحرمين الشريفين تتابع الواقعة مع الأمن المغربي وتواصلت معهم.

يذكر أن المتوفى يعمل معلماً في مدارس مدينة عرعر، وكان برفقة زميله للعلاج من مرض خبيث خلال تلك الفترة، وكان يستعد للعودة إلى السعودية مع افتتاح المدارس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *