التخطي إلى المحتوى

حالة من القلق سيطرت على محبي المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب، بعد دخولها إلى المستشفى من أجل علاج إدمان المخدرات، وانقطاع أخبارها.

الأمر الذي تم في سرية تامة، قبل أن يتم تسريبه إلى وسائل الإعلام، انتهى بنهاية سعيدة حينما خرجت شيرين من المستشفى الخميس الماضي، مع وعد بالحديث قريبا إلى جمهورها.

الإعلامي المصري عمرو أديب كشف عبر برنامجه “الحكاية” تفاصيل الاتصال الهاتفي الذي جمعه بصديقته شيرين، بعد خروجها مباشرة من المستشفى.

شيرين نفت صحة هذه الصورة مع طليقها حسام حبيب

وأكد على أن صوتها جيد وقوي، وحينما أجابته شعر بكونها في حال جيدة، وتشعر بحجم الحب والمودة إليها أثناء تواجدها في المستشفى.

شيرين أخبرت الإعلامي المصري أن صوتها دليل على أنها في حال جيدة، وطلبت منه أن يخبر الجميع أنها في حال جيدة، وأن يقوم بطمأنة جمهورها ومحبيها.

كما طالبته بتوجيه الشكر إلى كل من سأل عنها خلال غيابها، وكذلك أثنت على موقف الوسط الفني والغنائي خلال الأزمة، وكذلك على محاميها ياسر قنطوش بسبب مجهوداته.

ووعدت أديب بأن تظهر في القريب العاجل من أجل طمأنة الجميع بنفسها، والحديث عن كل ما يدور حولها، وكذلك العودة للغناء وتقديم الأعمال الفنية.

وكشف أديب عن رأيه في الاتصال مؤكدا أنه وجد شيرين التي يعرفها بالفعل، وهو ما ظهر في طريقة حديثها، كما استشعر أنها تشتاق للعودة إلى الفن، ولديها تقدير كبير لكل من سأل عنها واهتم بها.

وردت شيرين أيضا على الصورة المنتشرة لها رفقة حبيب داخل إحدى السيارات، حيث أكدت، على لسان أديب، أن هذه الصورة لا أساس لها من الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *